..:: الكنيسة الانجيليه ::..

Speaking of manual labor, I had to ask Halvorson if the replica breitling watches engravers ran into problems while decorating the replica vacheron constantin watches cases and bracelets of these Rolex fake watches. Modern Rolex timepieces use a very hard form of steel which is an alloy called 904L. In addition to being very corrosion resistant 904L steel is very difficult to machine. Engravers typically like ralph lauren outlet online working with softer metals such as gold, silver, or brass.

 
بدأ العمل في مصر الجديدة سنة 1917 ...المزيد
نؤمن ككنيسة إنجيليـة مشيخيـة مُصلحة بسيـادة ونعمـة الإلـه الواحـد الحي الحقيقي، ...المزيد
يخدم بالكنيسة حالياً ستة قسوس. وقد سبق وخدم بها أكثر من عشرة قسوس....المزيد
الحب ليس إحساس مرتبط بالمشاعر ...المزيد
نِعِمَّا أَيُّهَا الْعَبْدُ الصَّالِحُ الأَمِينُ ...المزيد
اجتماعات الكنيسة ...المزيد
هَكَذَا نَحْنُ الْكَثِيرِينَ: جَسَدٌ وَاحِدٌ فِي الْمَسِيحِ وَأَعْضَاءٌ بَعْضاً لِبَعْضٍ كُلُّ وَاحِدٍ لِلآخَرِ. وَلَكِنْ لَنَا مَوَاهِبُ مُخْتَلِفَةٌ بِحَسَبِ النِّعْمَةِ الْمُعْطَاةِ لَنَا: أَنُبُوَّةٌ فَبِالنِّسْبَةِ إِلَى الإِيمَانِ أَمْ خِدْمَةٌ فَفِي الْخِدْمَةِ ...المزيد
فاعلية الإنجيل في حياة الكنيسة
يوسف سمير - ق
اختر العظة أو الترنيمة
الشعب يسأل والرب يجيب
سامى حنين - ق
اختر العظة أو الترنيمة
المجوس
أمير ثروت - ق
اختر العظة أو الترنيمة
هل تعلم أن يوسف صلي خمس مرات و لم يستجب له الله؟ وهل تعلم كم مرة شعر أن الله خذله؟
المزيد...
يتحدث الرسول يعقوب عن الكنيسة والميلاد الجديد (1 : 18) "شاء فولدنا بكلمة الحق لكي نكون باكورة من خلائقه"، لكن الميلاد الجديد يؤكد لنا اننا ولدنا لصراع جاد. فالطبيعة الجديدة لا تحمينا من الصراع، بل تضعنا فى منطقة الصراع، ولذلك جاء الحديث عن النمو والنضج. والصراع والجهاد ليس فقط من داخلنا بل أيضاً من المشكلات والتجارب حولنا. وهنا يدعونا يعقوب إلى أولوية هامة هى أن نحفظ نفوسنا
المزيد...
أُطلق على رسالة أفسس ملكة الرسائل، كتبت هذه الرسالة أثناء وجود الرسول بولس فى السجن. كلمة أفسس تعنى المرغوبة أو المحبوبة، وهى مدينة ذات أهمية كبرى فى آسيا الصغرى، تقع على الجانب الشرقى لبحر إيجة فى مواجهة أثينا تقريباً، وهى مقاطعة يونانية
المزيد...
فى قصة حنة الكثير من نواحى الجمال الفذ والتعاليم الصالحة، قصة نادرة فى تصوير طباع الناس وغرائزهم، انها معرض بديع لادراك الأخلاق الخفية المستورة... حول حنة المحزونة البائسة التف ثلاثة أشخاص – فننة وألقانة وعالى – وأدركنا أيا فيهم صاحب المعدن الخسيس أو الصلب أو الممتاز. أما فننة فقد بدت فى صورة النفس البشرية الوضيعة التى تسخر من آلام الآخرين وأحزانهم. يبدو ألقانة فى صورة النفس الحانية العطوفة التى تروعها آلام البؤساء، وتجتهد ما أمكن فى الترفيه عنهم والتخفيف عن أثقالهم. اما عالى فهو يعبر عن النفس التى تقسو، لا لأن القسوة بعض طباعها، بل لأنها رغم ما تشتمل عليه من حدب وعطف وحنان، تعوزها العين البصيرة المدركة لمنابع الألم وأعماقه... أما حنة صاحبة الألم، فهى فى ألمها وفى موقفها من الألم – درس إلهى إنسانى رائع، خصيب بالفلسفة والبطولة والكفاح والمجد
المزيد...
هناك احتياج دائم أن نواجه ظروفنا المتغيرة على ضوء كلمة الله الثابتة. وبتعبير آخر، نحتاج دائما أن نعيد قراءة كلمة الله المقدسة والموحى بها، والنافعة لكل العصور للتعليم والتوبيخ للتقويــــــم والتأديب الذى فى البر (2 تيموثاوس 3 : 16 و 17)، لكى تخاطب واقعنا وعالمنا اليوم . لكى يسمع شعب الرب كلمة الرب تتحدث إليهم برسالة معاصرة، فتكون طاعتهم طاعة حقيقية. وهى معادلة ليست سهلة، تحتاج الى استنارة الروح القدس بجانب الإستعداد الجيد، وتحتاج الى الأمانة للنص المقدس وقدرة على فمهه الفهم الصحيح، والى الحساسية للمجتمع المعاصر بمتغيراته وهمومه وأمواجه المتلاطمة وقدرة على المتابعة والتحليل للأحداث والأفكار، حتى يتم التواصل والتفاعل الناجح والمؤثر والمغير. وهذا هو دور الرعاة والوعاظ والقيادات المهتمة بالتعليم فى الكنيسة اليوم. فنحن خدام للكلمة، وخدام للكنيسة فى مجتمعها، ومهمتنا أن نحضر كل انسان كاملاً (ناضجاً) فى المسيح يسوع (كولوسى 1 : 23 - 28) ، وأن نعمل على التجديد والتنوير المستمر لكل الجماعة
المزيد...
Copyright @ 2013HECHURCH all rights reserved. Powerd By JCTODAY
 

ل نسخة الساعات שעונים העתקים نسخة الساعاتل الزائيري